المهارات التدريبية المطلوبة فى تفعيل تحصيل المتعلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المهارات التدريبية المطلوبة فى تفعيل تحصيل المتعلم

مُساهمة من طرف زينب أحمد في السبت ديسمبر 18, 2010 1:12 am

المهارات التدريبية المطلوبة في تفعيل تحصيل المتعلم

من خلال المعايير التالية :

مداخل تنمية البنية المعرفية للمتعلم ، والتمكن منها .

المؤشرات: في ( اللغة العربية / اللغة الأجنبية / الرياضيات /

العلوم / الدراسات الاجتماعية / التكامل بين فروع المعرفة ) .

مداخل تنمية المهارات الأساسية للمتعلم ، والتمكن منها .

المؤشرات : في مهارات ( التفكير وحل المشكلات / السلامة والأمان / طرق التغذية والعادات الصحية / التعامل والحفاظ علي البيئة / التعامل

مع تكنولوجيا المعلومات / المهارات الاجتماعية ) .

مداخل تنمية الجوانب الوجدانية (النفس – حركية) للمتعلم ، والتمكن منها.

المؤشرات : المشاركة في الأنشطة المدرسية .

التعاليم الاجتماعية والقيم الأخلاقية .

المشاركة في إدارة الصف .

وهكذا تعتمد الفاعلية التعليمية في هذا الجانب علي مدخل يقوم على تحديد الحاجات الفعلية للمتعلم قبل بناء المقرر أو تصميمه ، ويقصد بالحاجات هنا مدي العوز والاحتياج الذي يعتري المتعلم تجاه موضوع التعلم المستهدف ، والحاجة قد تعني الشيء الذي إذا سحب أو حدث عجز عن توفيره يؤدي إلى خلل في أداء المهام التعليمية المكلف أن يؤديها المتعلم بعد مروره بخبرة التعلم
وتصميم المقررات وتصميم المقررات التعليمية وفقاً لحاجات المتعلمين يقوم على أساس منطقي لإدراك النقص الذي يعتريهم في موضوع التعلم، كما أنه يبعد واضع المقرر أو مصممه عن موضوعات قد لا يكون لها فائدة لدى المتعلم أو أن يكون درجة الحاجة إليها لدى المتعلم ضعيفة لمعرفته بها مسبقاً أو لعدم تأثيرها في أداء وظائفه الحاجة إلى إرساء فعاليات التعلم النشط
التعلم النشط هـــو: فلسفة تربوية تعتمد علي إيجابية المتعلم في الموقف التعليمي وتشرك المتعلمين في عمل أشيــــاء تجبـــرهم على التفكير فيما يتعلمونه . ومن ثم يعتمد التعلم النشط أسلوب يجعل المتعلم محور العملية التعليمية وهو – أي التلميذ- يُفعل عمليتي التعليم والتعلم ويشارك فيها بفعالية.حتى نستطيع تطبيق أساليب التعلم النشط في البيئة الصفية، لا بد أن يكون التعلم داخل غرفة الصف مشجعاً، ويكون تحقيق التعلم بشكل فعال من خلال إعطاء المعلومات والإرشادات ... الخ في الغرفة الصفية وبشكل قائم على التفاعل المشترك بين المعلم والمتعلم والأسلوب المستخدم في تنفيذه أو توصيل هذه المعلومات. وأن يلجأ المعلم إلى التنوع في طرح الأساليب من اجل توصيل الأفكار والمعلومات إلى المتعلم والذي يحدد الوسيلة في توصيل المعلومة هو طبيعة المعلومة إلا أن تطبيق استراتيجيات التعلم النشط في غرفة الصف يواجه العديد من المعوقات التي تحد من استخدامه وذلك في إعداد المتعلمين الكبيرة في غرفة الصف، وعدم تغطية كمية كبيرة من المنهاج المقرر خلال الفترة الزمنية المحددة. ونقص المواد والمعدات اللازمة لدعم التوجه للتعلم النشط، واعتقاد المعلمين بأن تعميم استراتيجيات التعلم النشط تأخذ وقتاً طويلاً في التحضير للدروس . ولكن ليس صعباً التغلب على هذه المعوقات، وهذا يتطلب من المعلم/ة بأن يخ الأنشطة التي تزيد من دافعية المتعلمين و المتعلمات، والتي تعمل على مشاركتهم في تعلمهم للموقف التعليمي ، كما يتطلب الأمر بأن يكون المعلم نفسه مؤمناً بإستراتيجيات التعلم النشط. وأيضاً بأن تتوفر لديه المعرفة الكافية به والتخطيط الدقيق للدروس والتي تمكنه من استخدام أساليب التعلم النشط بشكل فعال. ونتيجة للمعرفة الكافية باستراتيجيات التعلم النشط، والتخطيط السليم، عندها يكون أكثر قدرةً على اختيار الأنشطة الملائمة لطبيعة المادة التي يدرسها.
وفي الحقيقة إن التدريس باستخدام أساليب التعلم النشط يؤدي إلى تحقيق الأهداف المرجوة من الدرس، ومن خلال توظيف المعلم لأساسيات التعلم النشط في العملية التعليمية يُوجد تفاعل مشترك بين المعلم والمتعلم ، إلي جانب إيجاد بيئة تعلم مُثلي.


خصائص مرتبطة بأنشطة التعلم النشط:

1 - التلاميذ مشاركون في التعلم بصورة فاعلة.

2 - التلاميذ مشاركون بالفعاليات الصفية بعدة صور مثل القراءة والكتابة والنقاش وطرح الأسئلة والتعليق عليها.

3 - التركيز علي استكشاف القيم والتوجهات والمعتقدات لدي التلاميذ

4- دافعية التلاميذ مرتفعة وخاصة الكبار منهم.

5 - حصول التلميذ علي التغذية الراجعة مباشرة من الدرس.

6 - للتلميذ دور أساسي في مهارات واستراتيجيات التفكير العليا مثل التحليل والتركيب والتقييم و حل المشكلات.

وهكذا يعتبر التعلم النشط المتعلم هو محور العملية التعليمية، والذي يقوم على مشاركة المتعلم والمعلم في عملية التعلم، وأن يكون تعلم الموقف التعليمي قائم بين الطرفين وبشكل مشترك. وهذا يقود إلى اكتساب المتعلم للمعلومات والمهارات بشكل فعال، إضافة إلى بقائها لمدة طويلة في ذاكرة المتعلم. ويعمل التعلم النشط على تنمية مهارات التفكير عند المتعلم وإكسابه القدرة على تحليل المواقف وحل المشكلات التي تواجهه. ومن ثم فإن المتعلم مشارك نشط في العملية التعليمية، حيــث يقوم المتعلمون بأنشطة عدة تتصل بالمادة المتعلمة، مثل طرح الأسئلة، و فرض الفروض، والاشتراك في مناقشات، و البحث و القراءة

و الكتابة و التجريب.

زينب أحمد

المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 12/12/2010
العمر : 35

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المهارات الخاصة لتنمية المتعلم

مُساهمة من طرف عبده في السبت ديسمبر 18, 2010 9:54 am

شكرا للأبلة زينب على اهتمامها بالمتعلم والذي هو محور العملية التعليمية ونشكرها على مد منتدى المتعلم بهذه المقالة الجميلة

عبده

المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 11/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكرا

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين ديسمبر 20, 2010 1:28 am

حقيقة موضوع جيد ونرجو أن يفيد منه الإخوة المعلمين والمهتمين بالمتعلم وشكرا جزيلا للأبلة زينب وننتظر منها المزيد من المقالات التي تثري العملية التعلمية والله الموفق.

Admin
Admin

المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://monharet.dahek.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى